تعرف على الأساسيات الخاصة بتقنيات الليزر الطبية

تعتبر تقنية الليزر بمثابة تقدم علمي مفاجئ وسحري؛ فقد تدخّل استخدامها في العديد من المجالات الحياتية، ولعل أهم هذه المجالات هي القطاع الصحي وما يرتبط به من فروع علاجية وتجميلية، فأصبحت فئة كبيرة من الناس تلجأ لعلاجات الليزر للتخلص من المشاكل التي تؤرقهم وتعكر صفو حياتهم؛ إما لصعوبة حلّها أو لطول فترة العلاج التي تحتاجها، ومن ذلك مشاكل البشرة المختلفة، كالشعر الزائد والندوب والتصبغات، ومشكلة الوزن الزائد التي تحل عن طريق شفط الدهون بالليزر في دبي، بالإضافة لعمليات تصحيح النظر، وإجراءات الأسنان، وغيرها.

 

ويُذكر في هذا السياق وجود اختلافات ما بين أنواع الليزر التي تستخدم في الإجراءات المختلفة، كما يوجد شروط أساسية سابقة لتطبيق أي من إجراءات الليزر تختلف باختلاف الحالات الفردية، وتبعاً لذلك فإن المريض قد يتعيّن عليه إجراء بعض المتطلبات قبل الخضوع لأي إجراء ليزر، كما من الضروري بالنسبة له أن يكون ملماً بكافة التفاصيل والجوانب السلبية والإيجابية للعملية قبل اتّخاذ قرار التنفيذ، وهذه التفاصيل يمكن له التعرف عليها بصورة دقيقة من خلال زيارة الاختصاصيين في مجال الحالة الخاصة به.

 

ومما سبق يمكن إدراك أن طبيب الأمراض الجلدية هو المختص الذي من شأنه تقديم الاستشارة المناسبة بشأن قضايا تجميل البشرة، ومنه يمكن التعرف على أحدث التقنيات وأكثرها فاعلية في علاج تصبغات البشرة مثلاً، أو إزالة الشامات والوشوم، أو حتى تجميل الأنف، بالإضافة لإمكانية الحصول على استشارة حول افضل مركز إزالة الشعر بالليزر في دبي من حيث التكلفة وتحقيق النتائج المرغوبة والتي يُطمح إليها، بينما يعتبر طبيب الأسنان هو المختص بإعطاء الاستشارة حول إجراءات الأسنان العلاجية والتجميلية التي يمكن اللجوء لاستخدام الليزر فيها؛ لاعتباره من التدخلات الطبية ذات الحد الأدنى من الجراحة والألم، ومنها التدخل في عمليات زراعة الأسنان وإجراء تبييض الأسنان بصورة شائعة، وبنفس الطريقة يتم تحديد الجهة المناسبة للحصول على الاستشارة المختصة بالقضايا المختلفة.

 

وبشكل عام فإن الشروط الأساسية التي من شأنها ضمان حصول المريض على النتائج التي يرغبها مهما كانت المشكلة التي يسعى لحلها تتمحور حول ما يلي:

  • نجاح أي عملية يتوقف على مدى مهارة المختص الذي يقوم بها، فمن المهم اختيار المختص بعناية.
  • النظر في سمعة المستشفى أو العيادة التي ستتم فيها العملية تحتل أهمية كبيرة، كذلك من المهم النظر في كونها مرخصة وحاصلة على شهادات الجودة.
  • إيلاء الاهتمام الكافي بالتأكد من سلامة أجهزة الجسم المختلفة، وإجراء الفحوصات الشاملة التي تضمن ذلك.
  • تتطلب بعض الحالات الطبية التي يُلجأ لتقنية الليزر لعلاجها أن يتم إجراء بعض الفحوصات الخاصة قبل الإقدام على التنفيذ، لذا من المهم سؤال الطبيب عن ذلك بشكل مسبق.
  • عدم التحرّج من سؤال الطبيب عن أي تفاصيل متعلقة بالعملية، حتى لو ظُن بأنها غير مهمة كثيراً.